تـــــقــــريـــــــــر عن ورشة عمل للتدريب على فن الخط العربي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

تـــــقــــريـــــــــر

عن ورشة عمل للتدريب على فن الخط العربي

 

ضمن فعاليات أسبوع اللغة العربية كلية الدراسات الإسلامية في صربيا

في صالة مكتبة الدارين في مبنى كلية الدراسات الإسلامية تقيم ورشة عمل لتدريب الخطوط العربية الفنية

بتاريخ 10- 12 أكتوبر 2019 ميلادي

 

اليوم الأول

تم الإعداد لورشة تدريب على فن الخط العربي، وقام بالإعداد للورشة الخبير الأستاذ منيب إبرادوفيتش بالتعاون مع الأستاذ نجاد رجيبوفيتش أمين مكتبة الدارين وإدارة كلية الدراسات الإسلامية، وقد قام الخبير الأستاذ منيب بتحضير أنواع الأقلام لرسم الخط العربي إبتداءاً من الأقلام المشطوفة إلى أنواع القصب المشطوف من مقاييس وأنواع عدة بالإضافة إلى المحابر والورق الخاص للتدريب على رسم الخطوط العربية.

الخبير الأستاذ منيب إبرادوفيتش هو مدرس الخط العربي في مدينة موستار في البوسنة والهرسك وقد درس الخط العربي في معهد خليل آغا في القاهرة لمدة أربع سنوات ثم أكمل تدريبه على الخطوط العربية في مناطق متعددة من العالم الإسلامي. شارك الأستاذ منيب في العديد من المسابقات وحاز على جوائز عدة منها جائزة الخير في الكويت وجائزة البردة في الإمارات العربية المتحدة وجوائز أخرى عدة من الجزائر وباكستان وغيرها. أحد الخطوط الذي يزين برج الساعة في مكة المكرمة هو خط الخطاط منيب، وقد أسس في البوسنة والهرسك جمعية لتعليم الخط العربي تحت اسم “الخطاط”.

شارك في الورشة التدريبية 69 متدرب ومتدربة من طلاب المدرسة الشرعية للذكور والمدرسة الشرعية للإناث وطلاب من كلية الدراسات الإسلامية وطلاب من الجامعة العالمية بالإضافة إلى طلاب من الدراسات العليا في العلوم الإسلامية و أساتذة اللغة العربية في كلية الدراسات الإسلامية نوفي بازار – صربيا.

بدأت الورشة عملها كما هو مقرر في الساعة العاشرة صباحاً من يوم الخميس في العاشر من أكتوبر 2019 ميلادي، بحضور عميد كلية الدراسات الإسلامية وأعضاء الكادر التدريسي في كلية الدراسات الإسلامية وحضور رئيس المشيخة الإسلامية المفتي العام في صربيا، وبحضور وسائل الإعلام المحلية المرئية والمكتوبة.

قام عميد كلية الدراسات الإسلامية بالترحيب بالحضور والترحيب بالخبير الأستاذ منيب، ثم بدأت الورشة التدريبية في قاعة مكتبة الدارين في كلية الدراسات الإسلامية بتوزيع القصب المشطوف ودفاتر تحتوي على أوراق مخصصة للكتابة ومحبرة لكل متدرب، قام بعد ذلك أمين المكتبة الأستاذ نجاد بإلقاء كلمة الترحيب وبداية الدورة ثم قام الخبير الأستاذ منيب بالجلسة الأولى بالتعريف بفن الخط العربي وعرض نماذج من الخطوط ولوحات فنية مزينة بالخط العربي.

ثم بدأت الجلسة الثانية مباشرة بتدريب الطلاب على استخدام أدوات الخط ثم بدأ التدريب على رسم حروف خط الثلث والمقاييس التي يستخدمها الخطاطون وكذلك طرق واسلوب رسم الحروف. وباستخدام السبورة الذكية شاهد المتدربون تعليمات رسم الحروف ثم باشر المتدربون برسم الحروف كما أرشدهم الخبير وشارك المفتي العام الدكتور مولود دوديتش وعميد كلية الدراسات الإسلامية أنور غيتسيتش بتفقد عمل المتدربين خلال هذه المرحلة.

في المرحلة التالية قام الخبير بتدريب كل متدرب على الاستخدام الصحيح للقصب المشطوف والمحبرة وزوايا وطرق وقواعد الرسم لخط الثلث وغيرها من الأمور الفنية الأخرى المتعلقة بهذا النوع من الخط.

الجلسة الثالثة كانت للتدريب على آية كريمة بخط الثلث وبعد أن خط الخبير الآية الكريمة وأوضح قواعد رسمها تابع الخبير المتدربين لرسم وإتقان الآية. في الساعة الثالثة بعد الظهر انتهت فعاليات اليوم الأول.

 

اليوم الثاني 11 أكتوبر 2019 م

ابتدأت فعاليات اليوم الثاني كما هو مقرر في الساعة العاشرة صباحاً بحضور عميد الكلية والكادر التدريسي وتضمن اليوم الثاني توضيح قواعد خط النسخ والخط الديواني والجلي ديواني، حيث تتضمن الدورة انواع هذه الخطوط الثلاث.

واستمرت الجلسة الثانية إلى وقت صلاة الجمعة حيث رفعت الجلسة، وابتدأت الجلسة الثالثة بعد صلاة الجمعة واستمرت حتى الثالثة عصراً. واختتمت أعمال الورشة لليوم الثاني.

 

اليوم الثالث 12 أكتوبر 2019

ابتدأت فعاليات اليوم الثالث أيضاً في الوقت المقرر في الساعة العاشرة صباحاً بحضور عميد الكلية والكادر التدريسي والموطفون الإداريون وتابع المتدربون بحماس أيضاً ثلاث جلسات تدريبية متتالية.

أظهر المتدربون حماساً واهتماماً كبيراً في تعلم وتجويد الكتابة بالخط العربي.

انتهت أعمال الورشة لليوم الثالث، وقام عميد كلية الدراسات الإسلامية بإلقاء كلمة شكر فيها الخبير والحضور مبدياً سعادته بالإهتمام الكبير والواضح من المتدربين لإتقان تعلم فن الخط العربي، ومبدياً سعادته مما حققته هذه الورشة من تقدم ونجاح واضح انعكس على جودة عمل نسبة كبيرة من المتدربين.

وأرسل رئيس المشيخة الإسلامية أيضاً شكره للمدرب والمتدربين مبدياً سعادته بنجاح هذه الورشة نجاحاً فاق ما هو متوقع.

خلال هذه الدورة التدريبية أظهر المتدربون حماساً كبيراً  لتعلم قواعد وفنون الخط العربي، والتزم المتدربون بساعات التدريب دون كلل وأظهروا الحماسة في التدرب على أنواع الخطوط العربية.

حققت الورشة بحمد الله النجاح المطلوب وفاق اهتمام الطلاب والمتدربين ما هو متوقع، مما يدفع بإدارة الكلية للعمل مستقبلاً على إقامة دورات تدريبية أخرى للخط العربي.

 

 

 

 

معد التقرير د. نزار عمران

Related Posts